نادي الأسير الفلسطيني وهيئة  شؤون الاسرى مديرية شمال الخليل وهيئة التوجيه السياسي وحركة فتح إقليم شمال الخليل تكرم وتهنيء عدد من الاسرى المحررين في مخيم العروب ،،،،

نادي الأسير الفلسطيني وهيئة  شؤون الاسرى مديرية شمال الخليل وهيئة التوجيه السياسي وحركة فتح إقليم شمال الخليل تكرم وتهنيء عدد من الاسرى المحررين في مخيم العروب ،،،،
الخليل /  وفاء للأسرى وتضحياتهم وتكريما لهم قام وفد كبير ضم نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الاسرى مديرية شمال الخليل وهيئة التوجيه السياسي وحركة فتح إقليم شمال الخليل بزيارة وفاء وتهنئة عدد من الاسرى المحررين من أبناء مخيم العروب والذين تحرروا من سجون الاحتلال خلال الثلاثة شهور الأخيرة وهم ( قصي جهاد جعارة ، كمال امجد الطيطي ، عبيدة جابر الطيطي ، براء عبد الحي جوابرة  ، احمد أبو سل ، هاشم حاتم الشريف ....
وشارك في الزيارة امجد النجار وجهاد الشحاتيت  وعمار البدوي ممثلين عن نادي الأسير الفلسطيني ومنقذ أبو عطوان مدير عام مديرية هيئة شؤون الاسرى شمال الخليل ولجنة التثقيف الوطني في هيئة التوجيه السياسي يمثلهم العميد إسماعيل غنام وطاقم لجنة التثقيف وهم ( موسى أبو صبحة  وعزيز عيايدة و نادر العطاونة والدكتور عبد القادر الدراويش وسائد أبو هواش وهاني جعارة امين سر حركة فتح إقليم شمال الخليل ..
وجاءت هذه الزيارة لأسرى مخيم العروب الذي يتعرض لهجمة مسعورة من عمليات الاعتقال المتواصله بحقهم ومعظمهم من الأطفال والفتية حيث ان مخيم العروب مخيم يعاني من هجمات متواصله واقتحامات واعتقالات مكثفة والتي تأتي  لكسر جذوة انخراط الشباب الفلسطيني اللاجئ في المقاومة، وهذا في ظل حالة الإصرار لدى أبناء شعبنا على النضال ضد الاحتلال بكافة الأشكال.
وقال امجد النجار الناطق الرسمي باسم نادي الأسير أنّ كل حملات الاعتقالات هذه لن تثني أبناء الشعب الفلسطيني في المُخيّمات وخارجها عن مواصلة البحث عن السُبل الملائمة لمقاومة هذا الاحتلال من أجل الحصول على كامل حقوقنا الوطنية وان هذا التكريم لهؤلاء الاسرى وبمشاركة العديد من المؤسسات تقديرا لدورهم النضالي في مقاومة الاحتلال 
بدوره اكد المفوض السياسي لمحافظة الخليل العميد إسماعيل غنام ان لجنة التثقيف الوطني والتي تضم عدد من كوادر العمل الوطني وكوادر الحركة الاسيرة تأتي ضمن برنامج متواصل في محافظة الخليل للتأكيد على ان قضية الاسرى وتحريرهم من سجون الاحتلال ومساندتهم يأتي في سياق الوفاء لتضحياتهم ولخرطهم في مؤسسات السلطة الوطنية 
وفي نفس السياق اكد هاني جعارة امين سر حركة فتح في إقليم شمال الخليل ان هذه الزيارات للأسرى المحررين تشكل رافعة معنوية لعائلاتهم وان تضحياتهم لم تذهب سدى وان هناك تقريرا لدورهم النضالي 
فيما ادلى عدد من هؤلاء الاسرى المحررين في معرض اللقاء بهم على ضرورة مساندة الاسرى في معاركهم داخل السجون في الوقت الذي تشن فيه إدارة السجون هجمة مسعورة ضدهم وتحاول الانقضاض على منجزاتهم التي حققوها بفعل تضحيات جسام قدموها على مدار سنوات الاعتقال ...
ووجه الاسرى المحررين نداء الى أبناء شعبنا والى قواه السياسية ومؤسساته بضرورة وضع برنامج نضالي لمساندة الاسرى وكشف حجم الجريمة التي ترتكب بشكل يومي بحقهم 
فيما اكد عدد منهم في اثناء اللقاء ان كل محاولات إدارة السجون النيل من عزائمهم بائت بالفشل وان عدد منهم حصل على شهادة التوجيهي وبعضهم التحق ببرنامج التعليم الجامعي وهذا اكبر انتصار على كل مخططات إدارة السجون القضاء على مستقبلهم من خلال عمليات الاعتقال المتواصلة بحقهم .
نادي الأسير / الدائرة الإعلامية 
 


العودة للقائمة