وقفة جماهيرية على ارض جامعة فلسطين التقنية الخضوري في العروب للمطالبة بالافراج الفوري عن ناصر ابو حميد

وقفة جماهيرية على ارض جامعة فلسطين التقنية الخضوري في العروب للمطالبة بالافراج الفوري عن ناصر ابو حميد
الخليل 13-9-2022 شارك طلبة وإدارة جامعة فلسطين التقنية خضوري فرع العروب شمال الخليل، اليوم الثلاثاء، في وقفة جماهيرية للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير ناصر أبو حميد المصاب بمرض السرطان، نظمتها  حركة فتح اقليم الشمال وحركة الشبيبة الطلابية شمال الخليل بالتعاون مع نادي الاسير الفلسطيني  وهيئة شؤون الاسرى والمحررين.
وشارك في الوقفة اعضاء قيادة اقليم حركة فتح شمال الخليل وكوادر من الاسرى المحررين واعضاء الهيئات التدريسية في جامعة خضوري على رأسهم الدكتور بلال مخامرة مدير جامعة فلسطين التقنية خضوري فرع العروب ومساعد رئيس الجامعة لشؤون الفروع ضرار عليان وامين سر "فتح" شمال الخليل هاني جعارة وعبد الحي جوابرة امين سر حركة فتح في مخيم العروب  
ورفع المشاركون في الوقفة علم فلسطين، وصورة الأسير أبو حميد، ولافتات تندد بجرائم الاحتلال وسياسة القتل والاهمال الطبي وتطالب بالحرية للأسير أبو حميد وكافة الاسرى المرضى.
واوضح المنسق الاعلامي في نادي الاسير أمجد النجار أهمية التحرك الشعبي في كافة ارجاء الوطن، داعيا جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية واحرار العالم ان يتحركوا لإنقاذ ابو حميد والأسرى المرضى، حيث يقبع في سجون الاحتلال 23 اسيرا مصابون بمرض السرطان، والمئات من الاسرى المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي، وامراض القلب وغيرها، ونوه ان عدد الاسرى الذين استشهدوا في سجون الاحتلال تجاوز 230 شهيدا، وان الاحتلال ما زال يحتجز عشرة جثامين من الاسرى الشهداء.
وأكد النجار ان الحالة ناصر الصحية حرجة، وجسمه لا يتفاعل مع الأدوية، وهناك جهود مصرية وأردنية للتدخل بالقضية بضغط من الرئيس والقيادة الفلسطينية ، لكني لا أعرف إلى أين وصلت تلك الجهود، لكن كلما كان هناك تفاعل على الأرض، كانت الحركة السياسية أكثر تأثيراً".
بدوره اكد منقذ ابو عطوان مدير هيئة شؤون الاسرى في مديرية شمال الخليل في كلمته  أن الوضع الخطير للأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد بعد عدم استجابة جسمه للعلاج الكيماوي، يكشف حجم الجريمة المركبة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الصهيوني ضد الأسير أبو حميد، وضد كل أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال.

ودعا ابو عطوان  المنظمات الدولية والحقوقية إلى اتخاذ موقف جاد وعملي ضد إجرام ما يسمى بمصلحة السجون الصهيونية ضد الأسير أبو حميد، والتحرك العاجل لإنقاذه من الموت بفعل الإهمال الطبي المتعمد من الاحتلال.

وأضاف أن أسرانا سيبقون الأبطال وعنوان الحركة الوطنية الفلسطينية وعمودها الأساس، وستظل قضيتهم على رأس سلم أولويات المقاومة.
وفي كلمة حركة فتح اقليم شمال الخليل القاها عضو قيادة الاقليم ياسر زماعرة محملا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياه الاسير ناصر ابو حميد ومطالبا بالافراج الفوري عنه .
بدوره، أكد مساعد محافظ الخليل جميل رشدي على ضرورة تفعيل قضية الاسرى في كافة الميادين لنصرة مطالبهم العادلة والافراج عنهم، مطالبا المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الاسير ابو حميد، والاسرى المرضى.


العودة للقائمة