في اليوم الثاني عشر للاضراب عن الطعام

الأحد 29 أبريل 2012

 الحراك العربي

وثمن قدورة فارس رئيس نادي الاسير قرار مجلس وزراء الخارجية العرب ، وطالب كافة المهتمين بقضية الاسرى بتوحيد الجهد لاستثمار هذه المبادرة وتحويلها لخطوة عمليا فورا ودون تردد لان كل لحظة تساوي حياة مئات الاسرى .

 وفي تصريح "للقدس"، قال فارس " نلمس تجاوب كبير مع دعواتنا وصرخات الاسرى عربيا ودوليا ، ومن المطلوب وضع خطة عملية للبدء بهذا الحراك العربي لنصل لتدويل القضية وتصبح اولوية على راس مهام مجلس الامن والامم المتحدة وكل العالم "، واضاف " لم يعد مقبولا البيانات والشجب والاستنكار والاسرى على وشك انهاء الاسبوع الثاني ، يجب ان ننفذ الواجبات الملقاة على عاتق لانقاذهم وحمايتهم وتكريمهم من خلال انتصارهم ".ودعا فارس شباب الربيع العربي ليكون مع مناضلي الحرية في فلسطين وتخصيص الاسبوع القادم من الفعاليات في كل الساحات العربية لنصر احرار فلسطين خلف القضبان .

 

 نشاط دولي

في السياق ، سلم وفد من رابطة اصدقاء نادي الاسير في اوروبا ولجنة الاسير الفلسطيني ممثلي الحكومات والاحزاب والقوى والفعاليات في عدة دول اوروبية رسائل تشرح اوضاع الاسرى وانتهاكات اسرائيل التي تعرض حياتهم للخطر ، مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته قبل فوات الاوان . وافاد منسق الرابطة ناصر شلون ، ان وفود تمثل الرابطة باشرت بتنفيذ اوسع حملة تضامن ومؤازرة للاسرى في اوروبا لتحريك المجتمع الدولي ليكون جزء من النضال مع الشعب الفلسطيني لدعم معركة الكرامة التي تدور في السجون خلف جدران الاحتلال الذي يحاول طمس الحقيقىة وتضليل العالم .وعقد الوفد لقاءات مع العشرات من النواب والبرلمانيين وممثلي احزاب تدعم القضية وتقرر تنظيم فعاليات مشتركة خلال الايام القادم تحت شعار " الحرية لاسرى فلسطين وفلسطين ".


العودة للقائمة