تشييع جثمان الأسير المحرر الشهيد أشرف ابو ذريع من الخليل .

تشييع جثمان الأسير المحرر الشهيد أشرف ابو ذريع من الخليل .

22-1-2013

شيعت جماهير محافظة الخليل  وبلدة بيت عوا ظهر اليوم ،جثمان شهيد الحركة الأسيرة الأسير أشرف سليمان ابو ذريع ( 27 ) عاما إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة .

وشارك في تشييع الجثمان آلاف المواطنين من البلدة ومدن ومخيمات وقرى المحافظة وتقدمهم محافظ الخليل كامل حميد ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس ووزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ورئيس لجنة أهالي الأسرى ابو العبد سكافي ورئيس بلدية دورا زياد الرجوب والعشرات من الأسرى المحررين والعديد من أعضاء المجلسين الوطني والتشريعي وممثلي القوى والفصائل الوطنية والمؤسسات الرسمية والشعبية.

وانطلقت مسيرة التشييع من أمام منزل الشهيد أشرف ،بعد إلقاء نظرة الوداع عليه من قبل أهله وذويه وأصدقائه مرورا بشوارع بلدة بيت عوا ،وصولا إلى ملعب مدرسة بيت عوا الثانوية حيث أقيمت عليه صلاة الظهر والجنازة ومن ثم انطلق المشيعون بالجثمان إلى المقبرة  حيث وري جثمانه الثرى.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وشعارات تندد بجرائم وانتهاكات إدارة السجون الاحتلال وأخرى تحيي الأسرى وتدعو للإسراع في تطبيق المصالحة الوطنية وتعزيز الوحدة في مواجهة الاحتلال.

وألقى محافظ الخليل كامل حميد كلمة ،أشاد خلالها بالشهيد ودوره في مقاومة الاحتلال وصموده على الرغم من عذاب المرض والسجن في الدفاع عن ارض الوطن وحقوق الشعب الفلسطيني وقدم التعزية لعائلته وأقربائه باسم سيادة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية .

وأكد قدورة فارس رئيس نادي الاسير الفلسطيني أن مشاركة هذه الآلاف بتشييع جثمان الشهيد أشرف دليل على تقدير الشعب الفلسطيني بكل قواه واتجاهاته السياسية والفكرية لنضالات وتضحيات الأسرى وقال: "إن الاحتلال الإسرائيلي حرم الشهيد أشرف من العلاج في مستشفياته ومن الحرية ومن رؤية أهله فأطلق سراحه بعد أنهكه المرض".وقال فارس "إن الحركة الأسيرة الفلسطينية التي قدمت ما يزيد على 220 شهيدا في سجون المحتلين ما زالت تواصل تقديم الشهداء والتضحيات العظام على مذبح الحرية والاستقلال وفي سبيل حرية واستقلال شعبنا ودفاعا عن كرامته وأهداف وآمال وحقوق الشعب الفلسطيني وأشاد بالشهيد وبصبره وصموده وتحديه للمرض وعذاب السجن رغم المعاناة التي عاشها طوال فترة اعتقاله".

وفي كلمة وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع حيث ندد بجرائم الاحتلال بحق الاسرى داخل سجون الاحتلال  محملا الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن استشهاد الاسير المحرر اشرف والذي تعرض لإهمال طبي متعمد من قبل ادارة السجون.

يذكر ان الاسير اشرف ابو ذريع كان قد اعتقل بتاريخ  16/5/2006م وأطلق سراحه بتاريخ 15/11/2012م بعد امضى ست سنوات ونصف في سجون الاحتلال مكث معظمها في عيادة سجن الرملة في ظل سياسة اهمال طبي متعمد مورس بحقه من قبل إدارة السجون  وقد نقل بعد الإفراج عنه الى المستشفى الأهلي الحكومي ودخل في غيبوبة استمرت حتى وفاته  في مستشفى المطلع   مساء أمس.


العودة للقائمة