نادي الأسير: الاحتلال يشنّ حملة اعتقالات طالت (23) مواطنًا من الضّفة بينهم (8) من عائلة واحدة وفتاة

نادي الأسير: الاحتلال يشنّ حملة اعتقالات طالت (23) مواطنًا من الضّفة بينهم (8) من عائلة واحدة وفتاة
رام الله – نادي الأسير: شنّت قوات الاحتلال الإسرائيليّ الليلة الماضية، وفجر اليوم، حملة اعتقالات واسعة في الضّفة، طالت (23) مواطنًا من بينهم (8) من عائلة واحدة من محافظة الخليل، ما بين أشقاء، وأبناء عمومة بالإضافة إلى فتاة، وهم: إسلام جهاد العجلوني وشقيقه عبد الله، وكمال كامل العجلوني، وشقيقه عوض، ورأفت نضال العجلوني، وعمار كمال العجلوني، ومحمد نافز العجلوني، والفتاة انتصار مناع العجلوني (18 عامًا). 
وبحسب والد المعتقلين إسلام وعبد الله، فقد اقتحمت قوة من جيش الاحتلال مكونة من 40 جنديا، منزله بالإضافة إلى منازل أشقائه وأبناء أشقائه في منطقة جبل جوهر في الخليل، ونفّذت عمليات تخريب وتدمير داخلها، بالإضافة إلى عمليات ترهيب. 
وأكد العجلوني لنادي الأسير، أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منازل العائلة لعمليات اقتحامات ومداهمة، كما واعتدت بالضرب المبرّح على شقيقه كامل والد المعتقلين كمال وعوض. 
ومن مدينة حلحول/ الخليل اعتقل الاحتلال الشقيقين عمر، ومحمود جميل أبو يوسف، بالإضافة إلى رضوان زكريا عوض. 
كما اعتقل الاحتلال من نابلس، أحمد جمعة البوبلي، وعدي عنتر، ومن جنين: عامر أبو طعيمة، ووسام عابد الذي اُعتقل من على معبر الكرامة الليلة الماضية، كذلك جرى اعتقال ثلاثة مواطنين من طولكرم وهم: الجريح هاني الواوي، وأشرف عبد الله، وعبد الله عبد الله، ومن بيت لحم: لطفي صلاح، وزيد صلاحات، ومحمد أبو شعيرة، بالإضافة إلى مواطنين اختطفتهم قوات خاصة الليلة الماضية من أمام مخيم الدهيشة وهما: حمزة الصيفي، وصالح جعيدي. 
ويؤكد نادي الأسير مجددًا أنّ عمليات الاعتقال تُشكّل أبرز السياسات الممنهجة والثابتة التي تنفذها سلطات الاحتلال بشكل يومي، في محاولة منها لتقويض أي حالة مواجهة متصاعدة، ولا تستثني فيها أي من الفئات سواء شباب أو أطفال أو نساء وكبار السّن والمرضى.


العودة للقائمة