آخر المستجدات حول الوضع الصحي للأسير موسى صوفان المصاب بالسرطان

آخر المستجدات حول الوضع الصحي للأسير موسى صوفان المصاب بالسرطان
رام الله – نادي الأسير: قال نادي الأسير الفلسطيني، إن الأسير المصاب بالسرطان موسى صوفان وبعد أن تلقى العلاج البيولوجي داخل سجن "عسقلان" عبر تزويده بحقن معينة لثلاث أيام متتالية، نُقل إلى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي لإجراء الفحوص الطبية، لافتاً إلى أنه بدأ يعاني مؤخراً من مشاكل حادة في العمود الفقري، وتفاقم لأعراض صحية أخرى.
 
وأضاف النادي أن الأسير صوفان البالغ من العمر (47 عامًا) والمحكوم بالسّجن مدى الحياة، والمعتقل منذ عام 2003، يواجه منذ سنوات وضعًا صحيًا صعبًا جرّاء إصابته بورم في الرئة، ومشاكل صحية أخرى منها جرثومة (البحر الأبيض المتوسط)، وتمارس إدارة سجون الاحتلال بحقه جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء)، على مدار سنوات اعتقاله،  كما المئات من الأسرى المرضى. 
 
وتابع نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال ساومته مؤخراً، بتوفير العلاج له مقابل أنّ يكون على نفقته الخاصّة، علماً أنه يتلقى العلاج بالعيادة في سجن "عسقلان"، ورغم مطالبته المستمرة بأخذ الحقن داخل المستشفى بسبب الظروف البيئية الغير صحية، إلا أنّ الإدارة رفضت ذلك. 
 
مشيراً إلى أن الأسير صوفان من بين (35) أسيرًا يقبعون في سجن "عسقلان"، من بينهم (17) أسيرًا على الأقل يعانون من أمراض مزمنة، وهو واحد من بين (23) أسيرًا يعانون من الإصابة بالسرّطان والأورام بدرجات مختلفة في سجون الاحتلال، وأخطر هذه الحالات حالة الأسير ناصر أبو حميد الذي وصل إلى مرحلة صحية حرجة. 
 
يذكر أن الأسير صوفان هو شقيق الأسيرين عدنان، ومحمد صوفان، حيث يقضي عدنان حكمًا بالسّجن لمدة 29 عامًا، وهو معتقل منذ عام 2002، ومحمد محكوم بالسّجن 18 عامًا، وهو معتقل منذ عام 2011.


العودة للقائمة